recent
الاخبار العاجلة

رسول يكشف معلومات مهمة عن قصف مطار أربيل ويعده خرقاً أمنياً للاقليم

 





كشف المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، معلومات مهمة عن القصف الصاروخي لمطار أربيل الدولي مساء أمس الأثنين.

وقال رسول في تصريح متلفز "الصواريخ اطلقت من داخل اقليم كردستان ومن منطقتين بمسافة لا تتجاوز 5 و 8 كم وعددها 11 صاروخاً" مبينا ان "4 صواريخ منها سقطت داخل مقر القاعدة الامريكية قرب المطار وأثنان بمنطقة سكنية والبقية في سياج ومحيط مطار أربيل" لافتا الى ان "بعض الصواريخ سقطت على مدنيين في المدينة".
وأكد "لن نقبل بتحول البلاد إلى ساحة لتصفية الحسابات والحكومة العراقية جادة بملاحقة مطلقي الصواريخ على أربيل".
وأشار رسول الى ان "هناك دقة وتفتيش عال في سيطرة اقليم كردستان وهذا أمر مشروع في تحقيق الأمن ولكن دخول ووصول وعبور الصواريخ هذا يسجل خرقاً على المنظومة الامنية في الاقليم وعليهم مراجعة الامن لمنع تكرار هكذا حالات".
ولفت الى ان "هناك تحقيق مشترك بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان والتحالف الدولي وتحديداً الجانب الامريكي وبعد اجراء التحقيق سنتوصل الى كيفية حصول الخرق والوصول الى المنفذين" مؤكد انه "سيتم محاسبة الجهة التي تقف وراء قصف أربيل بعد اكتمال التحقيق".
وأوضح رسول ان "الصواريخ التي قصفا أربيل ليس من الصعب توفيرها واستخدمها داعش اًيضاً ولابد ان يكون هناك تنسيق عالٍ مع اقليم كردستان في التحقيق بالقصف".
وكان مطار أربيل الدولي ومقترباته في اقليم كردستان، تعرض مساء أمس الأثنين الى هجوم بعدة صواريخ أسفر بمقتل شخص واحد وإصابة ثمانية آخرين بينهم خمسة في المطار وثلاثة آخرون في المدينة، فضلاً عن إلحاق أضرار مادية بعدد من المنازل والمصالح التجارية.
وأشارت الى "العثور على سيارة من طراز {كيا} بين أربيل والكوير تحمل عدة صواريخ" مبينة انه "من اللافت أن هجوم الليلة الماضية نُفذ بنفس الآلية والأسلوب والسلوك الذي اُستخدم في الهجوم السابق على مطار أربيل الدولي، فيما لا تزال التحقيقات متواصلة للكشف عن مرتكبي الهجوم".
وأعلن التحالف الدولي، عن مقتل مقاول مدني وإصابة خمسة متعاقدين مدنيين وجرح جندي أمريكي واحد.
وقال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اليوم ان "العمل الإرهابي الذي استهدف إقليم كردستان يهدف إلى خلق الفوضى وخلط الأوراق" معتبرا ان "هذا العمل الإرهابي يأتي مع الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة لتهدئة الأوضاع في المنطقة وإبعاد البلد عن الصراعات وأن لا يكون العراق حديقة خلفية لها".

google-playkhamsatmostaqltradent