recent
الاخبار العاجلة

بينها الرطوبة العالية.. تحديات "صعبة" تواجه لاعبي العراق بمواجهة إندونيسيا

 







يضع المنتخب العراقي الملقب بـ"أسود الرافدين" اللمسات الأخيرة على تحضيراته قبل مواجهة إندونيسيا في الجولة الخامسة من التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم 2026 وكأس آسيا 2027.


وستقام المباراة اليوم الخميس عند الساعة 12:00 ظهراً بالتوقيت المحلي في بغداد والدوحة وفي ملعب غيلورا بونغ كارنو في العاصمة جاكارتا وسط توقعات بحضور أكثر من 80 ألف متفرج.

وسيخوض المنتخب العراقي المباراة وهو يواجه 3 تحديات:

*عطش إندونيسيا للفوز
على رغم من حسم "أسود الرافدين" لصدارة المجموعة السادسة في التصفيات الآسيوية المزدوجة، إلا أنه يرغب في تحقيق الانتصار خلال مباراة اليوم أمام إندونيسيا من أجل الاستمرار في حصد الانتصارات.

ولن تكون المهمة سهلة للمنتخب العراقي، كونه سيواجه منتخباً متعطشاً يبحث عن الانتصار من أجل حسم التأهل إلى الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية، وكذلك حجز مقعد في كأس آسيا 2027 ومن أجل تحقيق ذلك سيعول على الجماهير التي ستحضر للملعب، بالتالي لا مجال للتراخي أمام العراق في المباراة في حال أراد حصد الانتصار.

*الرطوبة العالية
يعاني لاعبو المنتخب العراقي من الرطوبة العالية في جاكارتا، هذا الأمر أثر كثيراً في تدريبات الفريق ووضع لياقة اللاعبين، خصوصاً أنهم سيفكرون في هذه الجزئية بالتحديد وربما سيتسبب ذلك بتشتيت ذهنهم في اللقاء.

مدرب "أسود الرافدين" خيسوس كاساس، وجه اللاعبين لشرب الكثير من السوائل للتغلب على هذه الرطوبة العالية، لكن يبدو أن ذلك لم يجدِ نفعاً معهم حتى الآن لأنهم ما زالوا يتحدثون عن صعوبة الأجواء ومعاناتهم معها، إذ وصل معدل الرطوبة حسب الاتحاد العراقي إلى 91% مع توقعات بارتفاع درجاتها مع تقدم الوقت.

*سوء الأرضية عائق "أسود الرافدين"
ملعب غيلورا بونغ كارنو في العاصمة جاكارتا، على الرغم من سعته الكبيرة واستيعابه أكثر من 80 ألف متفرج، إلا أن أرضيته ليست جيدة وتسبب عائقاً أمام لاعبي المنتخب العراقي.

حاول اللاعبون التأقلم معها في الوحدة التدريبية الأخيرة التي أقيمت على ملعب المباراة قبل قليل، لكن بحسب "winwin" بأن لاعبي العراق أبدوا استياءهم الكبير من الأرضية، لأنها لا تساعدهم على التمرير والجري بشكل صحيح.

يذكر أن المباراة سيقودها طاقم تحكيم أسترالي مؤلف من إيفانز شون روبرت حكم ساحة ولاكرينديس جورج حكم مساعد أول وجولدريك أوين حكم مساعد ثانٍ وكيم دايونج من كوريا الجنوبية حكماً رابعاً وسفيري إسماعيل من إيران مراقباً للحكام وعبد الغفور عبد الحميد من جزر المالديف مشرف المباراة وأمالانثان كينيث خانا من ماليزيا مراقباً أمنياً.







💥💥💥

لمشاهدة نتائج الثالث متوسط  نزل هذا البرنامج

https://play.google.com/store/apps/details?id=com.iq2students


💥💥💥

google-playkhamsatmostaqltradent