recent
الاخبار العاجلة

نائب: بيع النفط العراقي بطريقة الدفع المسبق سيسبب كارثة اقتصادية

 





اعتبر النائب عن تحالف سائرون صادق السليطي، الأربعاء، أن بيع النفط العراقي بطريقة الدفع المسبق بأنه سيسبب كارثة اقتصادية غير مسبوقة.



وقال السليطي خلال مؤتمر صحفي عقده في البرلمان، بمشاركة عدد من نواب التحالف، إن "شركة تسويق النفط (سومو) أعلنت عن عرض كميات من النفط العراقي تقدر بـ (48 مليون برميل) وتعرض للبيع لمدة (5) سنوات قادمة وتباع بطريقة الدفع المسبق وبسعر تقديري اولي للبرميل الواحد يساوي (المعدل الشهري او السنوي لنفط برنت للفترة التي تسبق تاريخ العقد)".

وأضاف أن "هذا الامر خطير جدا ومرفوض لعدة اسباب، كون الحكومة الحالية جرى تشكيلها لاعداد انتخابات مبكرة وليس لادخال البلد في تعاقدات مشبوهة تكبل الثروة الوطنية لسنوات قادمة"، مبيناً انه "بهذه الطريقة ستستلم الحكومة اموالا لنفط سيصدر لاحقا ومن نفش حصة العراق باوبك وهنا نتساءل ماذا سيحصل اذا استقرت اسعار النفط ومعدل التصدير بنفس المستوى وبالتاكيد سيصدر العراق نفطا ولا يستلم شيء بالاشهر والسنوات القادمة كونه استلم المبالغ مقدما وهذا سيسبب كارثة اقتصادية غير مسبوقة".

واوضح السليطي، أن "شركة سومو جهة غير سيادية ولا مالية مختصة لتخول بالاقتراض ورهن النفط العراقي لجهات خارجية وتضع عنق العراق بيد تلك الشركات وهذا الاجراء لم يرد بالنظام الداخلي لشركة سومو"، مبيناً أن "الثروة النفطية حق دستوري لابناء الشعب العراقي جميعا وللاجيال القادمة ولا يسمح لأحد بالتعدي على حقوقهم وفق نزوات ورغبات بجني الاموال دون خطط مدروسة وحسابات مستقبلية".

وبين، أنه "كان الاولى بشركة سومو السعي الجاد وإقناع منظمة اوبك لرفع حصة العراق من الكميات المصدرة والعمل على تقليل كلف النقل والشحن بما يحقق زيادة الايرادات المالية للعراق"، محذراً الحكومة، من "المضي بهكذا اجراءات وحيل تكبل البلد بالتزامات مستقبلية تعقد من جهات مشبوهة".
author-img
حيدر الربيعي

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  • Unknown photo
    Unknown10 ديسمبر 2020 في 6:31 م

    كل المواضيع تطرح بشكل مستمر وهي ليس ذات اهمية قصوى مثل دوام المدارس والطقس وازمة رواتب موظفي الدوله وغيرها وتم اهمال اعظم مشكله واجهة وتواجه العراق الا وهي مشكلة الكهرباء التي باتت مستعصية الحل وحتى الدول الكبرى غير قادره على حلها لان هناك مؤامرة من داخل البيت العراقي على ادامة هذه الازمه ..ووزارة الساعتين كهرباء ونحن الان لن نحصل على نصف ساعه خلال 24 ساعه ..فاين المسؤلين واين رئاسة الوزاراء حيث تفاقم الوضع سوءا هذا العام الى اشده ولن نجد من يتكلم او ينتقد او يصرح عما تقوم به هذه الوزاره التي صرفت مئات المليارات من الاموال وهي تراوح مكانها وتبرز نشاطاتها كذبا وافتراءا على المواطنين في استقرار الطاقه الكهربائيه خلال الاشهر المعتدله وخلاف ذلك فلن نجد تيار كهربائي في الاسلاك خلال فصلي الصيف والشتاء وكان الاجدر بمجلس النواب ومايسمي بلجنة الطاقه ان تتابع ذلك عن كثب وبشكل مستمر وتشخيص الخروقات والخلل في هذه الوزارة التي اصبحت عبئا ثقيلا على المواطن تاخذ اجور كهرباء في حين هو اصلا لاتوجد كهرباء كما ان التوزيع غير عادل في البرمجه التي تصدرها الوزاره مناطق مرتعه بالكهرباء واخرى لاتحصل باليوم علي ساعتين كهرباء كما ان الوزاره قد طرحت عدة خيارات منها استيراد الطاقه من السعوديه والكويت بدلا من ايران بعد الضغوطات الكبيره من الاداره الامريكيه لغرض ادامة الحصار على ايران التي كانت تورد الكهرباءللعراق باسعار معقوله واستمراريه مما اثر سلباعلي النقص الحاد في الكهرباء ...ونحن الان لم نقوم ببناء محطات ..وقطعنا توريد كهرباء ايران ..ولم نحصل على كهرباء من السعوديه او الكويت وسيكون العراق كاحدى الدول الافريقيه في القريب العاجل من جراء سياسة
    المحاصصه والامبالاة في خدمة الشعب ...الشعب الساكت على الخطأ الشعب الساكت عن المنكر ..كما قال امير المؤمنين عليه السلام ..يااهل العراق لقد ملئتم قلبي قيحا........

    حذف التعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent