recent
الاخبار العاجلة

مستشار رئيس الوزراء يكشف سبب إرتفاع الدولار..

 




كشف مستشار رئيس الوزراء للشؤون المالية، مظهر محمد صالح، سبب ارتفاع سعر صرف الدولار مؤخراً في الأسواق المحلية.


 وقال صالح لوظائف العراق ، ان "أوضاعاً كثيرة والعوامل ليست سهلة في ارتفاع اسعار صرف الدولار وهي عوامل أيضاً تتعلق بتصرفات السوق" مبينا ان "هناك عوامل احتكارية ومضاربين ترفع أسعار الدولار ولا توجد اسواق كفوءة وهي ضعيفة وتتعامل بطرق احتكارية ولكن البنك المركزي يمتلك من الاحتياطات الكافية التي تتدخل بالسوق وتفرض السعر المستقر بـ 1450 ديناراً مع تحميلات بسيطة".


وأضاف "هي تحميلات اضافية وهي عمولة بسيطة ومسموح بها عالمياً ودائماً السوق المحلي يختلف عن السوق الرسمي للدولار بنسبة 2% وهي كلف بسيطة بين السعيرين للبنك المركزي والمحلي".


وحذر صالح من "تقليل مبيعات البنك المركزي مع وجود هكذا حواضن احتكارية في السوق لان الأسعار سترتفع كثيراً وتؤثر على المواطن واذا زادت مبيعات البنك فان الاصوات ستتعالي عن وجود مبيعات تفوق الاحتياجات".


وأوضح، ان "الكلفة النقدية المصدرة بالتجاوز هي مغطاة بالعملة الأجنبية" مشدداً على "إعطاء الحرية والاستقلالية الكاملة للبنك المركزي من التدخل من شأن المخافظة على الاستقرار للقوة الشرائية للدينار العراقي".


يشار الى ان الأسواق المحلية وأسعار البورصة في عموم البلاد شهدت خلال الأيام القليلة الماضية ارتفاعاً مستمراً للدولار وتجاوز أحياناً 1500 دينار مقابل الدولار الواحد اي بفارق 500 دينار عن السعر الذي حدده البنك المركزي العراقي {1450 دينارا} منذ بداية العام الحالي.

google-playkhamsatmostaqltradent