recent
الاخبار العاجلة

الكهرباء تتحدى {كريندايزر} لحل الأزمة وتفاجئ العراقيين بصلاحية الوزير

 




أكدت وزارة الكهرباء، ان أزمة الطاقة الكهربائية في البلاد عصية عن الحل في ظل الظروف الراهنة ووفق الامكانات المتاحة، متحدياً {كريندايزر} لحل الأزمة.

وقال المتحدث باسم الوزارة، احمد موسى العبادي لبرنامج {عالمسطرة} بثته قناة الفرات الفضائية مساء اليوم" نقر بجود ملفات فساد في الكهرباء منذ 2003 ولا ندعي عدم الاخفاق؛ لكن من يجرأ على محاسبة الفاسدين؟"، متحدياً" كريندايزر لتصحيح ازمة الكهرباء في العراق".

واضاف" رحبنا بلجنة الامر النيابي 62 برئاسة النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي واوصينا بفتح جميع الابواب امام هذه اللجنة وكانت هناك استضافات متعددة وراجعت كل الملفات وكان عليها اعلان التقرير النهائي". 

وتابع العبادي" وزير الكهرباء قدم استقالة رسمية لمكتب رئيس الوزراء بظرف مغلق وجرى المهاتفة مابين الوزير ومصطفى الكاظمي واستجابة لما طرحه زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الوزراء ولم ياتي حتى اللحظة الجواب بالموافقة على طلب الاستقالة، وعادل كريم اليوم كلف بادارة ملف الكهرباء بالوكالة". 

 وبين" شرحنا جميع الاسباب لتردي واقع الطاقة في البلاد والخطة الوقودية من التزامات وزارة النفط ووزير الكهرباء لا يقود الوزارة بشكل منفرد بل هناك وكلاء ومدراء، ووزارات المالية والموارد والنفط هم ضمن من تسبب في تردي واقع الكهرباء في البلاد".

 واشار العبادي، الى انه" ليست لدينا عصا سحرية لتصحيح اخطاء الادارات السابقة نحتاج الى سقف زمني، وبان توفير الوقود يمكن الكهرباء من انتاج 28 الف ميكا واط"، مستدركاً" محطة سد الموصل لا تعمل بكامل طاقاتها لقلة الاطلاقات المائية وكذلك بقية المحطات لان ازمة الماء اكثر من ازمة وقود، وقد قدمنا محاضر رسمية لهياة النزاهة بمواقع المحطات". 

واتم" وزارة النفط اخلفت وعودها بتجهيز محطة المنصورية من الحقل المجاور بالوقود كما تعهدت بتوفير الغاز للمحطات الغازية واطلاقات الغاز الايراني انحسرت بسبب الديون"، لافتا" 61 هجمة استهدفت ابراج طاقة الكهرباء بينها تخريبية وعشوائية وهجمات منظمة هدفها عزل المحافظات والاستثأر بالطاقة وحزء من المشكلة سياسية".

واردف العبادي بالقول" الجهد الامني احبط محاولة استهداف محطة ديالى ومحطة صلاح الدين الحرارية كانت متلكئة منذ عام 2011 وعند تاهيلها استهدفت بصواريخ الكاتيوشا".

وبما يخص مشاريع الكهرباء، اوضح العبادي" ملامح الخطة الوقودية ستتضح عام 2024 ومشاريع الكهرباء مع الخليج ستستكمل عام 2022 والعراق يتجه لتمويل الربط مع الكويت عبر صندوق النقد".

وختم المتحدث باسم وزارة الكهرباء" تجربتنا افضل من تجربة مصر في انتاج الطاقة وخطة الاستثمار غائبة عن العراق منذ 2015".

google-playkhamsatmostaqltradent