recent
الاخبار العاجلة

توضيح غاضب من القضاء: لن يُطلق سراح المذنبين ولو توسط لهم عشرات المرشحين!

 





أصدر مجلس القضاء الأعلى، الأربعاء، إيضاحاً حول استغلال بعض المرشحين لانتخابات مجلس النواب حاجة الموقوفين أو المحكومين وذويهم واستخدامهم لأغراض انتخابية.  

  
وذكر المركز الإعلامي للمجلس في بيان، تلقى "وظائف العراق " نسخة منه، (18 اب 2021)، أنّ "ما يتعلق باستغلال بعض المرشحين لانتخابات مجلس النواب حاجة الموقوفين أو المحكومين وذويهم واستخدامهم لأغراض انتخابية، والإيحاء بتدخلهم بعمل القضاء، والتأثير عليه، وكأن القضاء لا يعمل إلا بالاتصالات، أو أن بعض المرشحين أحرص على العدالة والمواطنين من القضاء، هي ادعاءات غير صحيحة، وهي مسيئة لفكرة العدالة، وللموقوفين والمحكومين والمرشحين أنفسهم، وبعض الملفات، ومن ضمنها القضاء، لا تصلح أن تكون ملفات دعاية انتخابية".  
وحذر البيان، "المرشحين للانتخابات من استغلال حاجة المواطنين لأغراض انتخابية خاصة باستخدام ادعاءات غير صحيحة، ذلك أن القضاء عندما يقرر إطلاق سراح شخص ما فإن ذلك يكون تطبيقاً للقانون فقط، وليس نتيجة توسط شخص ما، وأن المذنب لن يُطلق سراحه ولو توسط له عشرات المرشحين، مثلما أن البريء لن يُحاكم، وهذا ألف باء القضاء في العراق والعالم كله".  
وتابع البيان، "نهيب بالسيدات والسادة المرشحين الالتزام بذلك، كي لا يضطر القضاء إلى اتخاذ إجراءات تحافظ على رمزيته المستقلة، إجراءات ضد المرشحين أنفسهم أولئك الذين يدّعون التأثير على القضاء".  

google-playkhamsatmostaqltradent