recent
الاخبار العاجلة

"الطماطة حمس" و "البامية" تنافسان الخريجين المتقدمين على ١٠٠٠درجة وظيفية في صلاح الدين



تضمنت أسماء المتقدمين على الألف درجة عقد في محافظة صلاح الدين، أسماء وهمية مثيرة للسخرية.


ومن بين الأسماء كانت "طماطة حمس"، "تمن مسلوك جاي مهيل"، "خيار حمدية خوش خيار"، "طماطة وبامية وبصل مثروم"، "طماطة حمس لحم سلك المفلطح" و "أم شجاع البطلة".


وتعليقاً على هذه الأسماء، أوضح إعلام محافظة صلاح الدين، إن الأسماء أعلنت بصورة أولية وهي غير خاضعة للتدقيق، مشيراً إلى أنه "سيتم تصفية القاعدة بالكامل من المكرر والأخطاء وبعد ذلك يتم نشرها كاملة من جديد وعلى أساسها يتم الاختيار بناءً على طلب احتياجات الدوائر والقائممقاميات".


في السياق، لفت بيان لمحافظة صلاح الدين، إلى أن عدد المتقدمين للتعيين على الألف درجة عقد بلغ أكثر من 35 ألف شخص.


وأطلقت صلاح الدين، في 18 تموز، الرابط الخاص بالتقديم على الألف درجة عقد. وجاء في وثيقة صادرة عن المحافظ، إسماعيل الهلوب، ما نصه إنه "استناداً إلى أحكام الفقرة 15 من قانون الدعم الطارئ للأمن الغذائي والتنمية المتضمنة (التعاقد مع حملة الشهادات البكالوريوس والدبلوم ولكافة الاختصاصات للعمل في دوائر المحافظة وادارتها المحلية بواقع ألف متعاقد لكل محافظة لمدة 3 سنوات لاغراض التدريب والتطوير)".


ولابد من الإشارة إلى أن ما حصل في قائمة المتقدمين للتعيين في صلاح الدين، من أسماء مبهمة ووهمية، حدث أيضاً في محافظة واسط التي كانت من بينها "بتيته سلك بالدهن الحر"، و "هـ هـ هـ".


وفي 5 تموز، كشف المكتب الإعلامي لمحافظ واسط محمد المياحي، عن تعرض رابط التقديم لمحاولات إيقاف وعمليات تسجيل عشوائية وبأسماء ومعلومات وهمية الهدف منها خلق حالة من الزخم والاختناق على خوادم الموقع وبالتالي تعطيله.


وأوضح المكتب في بيان، أن "الاسماء ستخضع لعمليات تدقيق وفلترة، يتم خلالها استبعاد المئات منها، لوجود الكثير من الاسماء الوهمية أو من غير محافظات أو من غير حملة الشهادات أو ممن لديه عقد أو وظيفة، مشيراً إلى "تشكيل لجان تدقيق متعددة وإعتماد نظام المفاضلة والنقاط مع فتح باب الاعتراض أمام كل من يعتقد انه لم يُنصف بإحتساب الدرجات أو المفاضلة".


ونوه الى ان عدد الاسماء المسجلة عبر الاستمارة الالكترونية للتقديم على الدرجات الوظيفية بصفة عقد والمحددة بـ 1000 درجة فقط قد بلغ 21110 اسم.


وعلى الرغم من السخرية التي أثارتها تلك الأسماء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن العديد من المواطنين تساءلوا بالقول: "هل هذه الأسماء وضعت مكررة ومبهمة لتزال في وقت لاحق وتوضع محلها أسماء جديدة أم أن جهالة المتقدمين جعلتهم يضعون مثل هذه الأسماء أم هي للسخرية فقط وضعها بعض الأشخاص العاديين".


وصوَّت مجلس النواب الشهر الماضي، على مقترح قانون الدعم الطارئ للأمن الغذائي والتنمية، فيما اشارت اللجنة المالية النيابية الى ان القانون تضمن تخصيص 15 ألف عقد جديد لخريجي البكالوريوس لثلاث سنوات وبراتب 300 ألف دينار على أن يتم توزيع هذه العقود بين 15 محافظة ضمن تخصيصات تنمية الأقاليم.


وبحسب كتاب اعمام المالية للوزارات كافة، طالبتها بتزويدها بـ"جدول تفصيلي باستحداث الدرجات الوظيفية لغرض تثبيت العقود من لديهم سنتين خدمة أو أكثر".

google-playkhamsatmostaqltradent