recent
الاخبار العاجلة

الإطار التنسيقي يرد بشأن رغبة الصدر لعقد جلسة علينة

 


أكد عضو تحالف الفتح، حامد الموسوي، اليوم السبت، أن مبعوثة الأمم المتحدة إلى العراق جينين هينيس بلاسخارت لم تبلغ القوى السياسية رغبة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في حوار علني، فيما رأى أن الأخير بدأ في خفض سقف مطالبه.


وفي وقت سابق من اليوم، كشف زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، في تغريدة عبر تويتر، عن تقديم مقترح للأمم المتحدة لعقد جلسة حوار علنية مع الفرقاء السياسيين لكن "الجواب عبر الوسيط كان لا يغني ولا يسمن من جوع"، فيما دعا إلى انتظار "الخطوة المقبلة".


وقال الموسوي، إن "تغريدة الصدر هي خطوة إلى الأمام للقبول بالحور، مقارنة بالمواقف السابقة للتيار التي كانت رافضة لأي نوع من أنواع الحوار"، معتبراً "دعوة الصدر لحوار علني بأنها خطوة بخفض سقف المطالب".


وأضاف، "بلاسخارت وخلال لقاءاتها مع قيادات التنسيقي لم تبلغ بوجود رغبة صدرية لحوار علني"، مبيناً أن "القوى السياسية لو علمت برغبة الصدر هذه لوافقت القوى كون وجود التيار في أي حوار مهم، وبدونه لن يكون منتجاً".


وأشار إلى أن "العامري خطى خطوات كبيرة تجاه ان تكون المبادرة شعبية او لها أطراف شعبية وهو سعى لتوجيه دعوات للاتحادات والنقابات ومن يريد ان يكون طرفاً في الحوار الوطني على اعتبار اننا نؤمن بان الشعب هو مصدر السلطات".


وأكد الموسوي، أن "التنسيقي يريد مخرجاً للانسداد السياسي"، موضحاً أن "مبدأ الإطار في الحوار هو لا غالب ولا مغلوب بل تصحيح المسار الذي أوصل المرحلة إلى الانسداد".


وتابع، أن "المناظرة التي يريدها الصدر، هل هي من اجل الحل؟، إذا كانت من أجل هذا الهدف فلا اشكال فيها"، مشدداً على أن "استهلاك المزيد من الوقت وإبقاء الأمور بل حلول لن يفيد البلد".


للوصول للاخبار العاجلة الفورية عبر التلكرام من هنا 👇


https://t.me/iraqjobs2019


تطبيق وظائف العراق الجديد 👇


تطبيق الرعاية الاجتماعية والمتقاعدين الجديد 👇


رابط صفحتنا على الفيسبوك 👇


قناتنا على اليوتيوب 👇


صفحتنا على الانستكرام 👇



موقعنا على تويتر 👇

google-playkhamsatmostaqltradent