recent
الاخبار العاجلة

"بأشد العبارات وأقساها".. الاوقاف النيابية تشجب ما صدر عن باسم الكربلائي





شجبت لجنة الأوقاف والعشائر في مجلس النواب العراقي، يوم الأحد، عبارة ذكرها الرادود المعروف باسم الكربلائي في أحد مجالس العزاء الحسينية، مطالبة ديوان الوقف الشيعي بالتدخل.

وقالت لجنة الاوقاف والعشائر النيابية، في بيان ورد إلى وكالة شفق نيوز، إنها "تشجب بأشد العبارات وأقساها ما صدر في أحد المجالس الحسينية على لسان الرادود باسم الكربلائي، وتجرئه بالتهجم على أصحاب النبي (ص) وتشبيههم بمفردات لا يمكن السكوت عليها لأنها تثير الفتن والنعرات الطائفية بين أبناء البلد الواحد". 

وأضافت أن "الأمة الإسلامية تواجه أزمات وتحديات كبيرة وما أحوجنا اليوم إلى رص الصفوف ونبذ الطائفية وتجنب إثارة الخلافات الطائفية والمذهبية"، مؤكدة أن "هذه الخلافات لا تمس أصول الدين ولا أركانه، كما هو معلوم للقاصي والداني". 

وبينت ، "إننا في هذه الأيام المؤلمة للمسلمين، ألا وهي ذكرى استشهاد سبط الرسول الحسين، حامل لواء الإصلاح والوحدة الإسلامية والذي ضحى بنفسه وأهل بيته من اجل رفعة الإسلام ووحدته، حرياً بنا أن يكون لنا درسًا وسراجا منيرًا نستضيء به"، مشددة على أن "لا تكون هذه المجالس الحسينية مادة لبث الخلافات بين المذاهب". 

وطالبت اللجنة، "ديوان الوقف الشيعي بتحمل مسؤليته القانونية والشرعية بالتدخل السريع لايقاف مثل هذه التجاوزات التي تحدث بين الحين والآخر، والتي تسعى لتكريس الفرقة والانقسام وتعميق هوة الخلافات الطائفية بين المسلمين"، مشددة على "متابعة تلك المجالس وحثهم على وحدة الصف".

وتداول ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي نشيدا دينيا بصوت الرادود المعروف باسم الكربلائي يقول فيه باللهجة العراقية الدارجة، (شيل اسم الصحابة.. واكتبهم عصابة)، ما أثار ردود فعل مختلفة أغلبها رافضة.

google-playkhamsatmostaqltradent