recent
الاخبار العاجلة

"البطل بـ 4 الآف".. التجارة تضع يدها على سبب غلاء الزيت والطحين




 "البطل بـ 4 الآف".. التجارة تضع يدها على سبب غلاء الزيت والطحين


كشفت وزارة التجارة، أسباب قفزة أسعار مادة زيت الطعام والطحين في الأسواق المحلية.

 وقال المتحدث باسم الوزارة محمد حنون في تصريح صحفي متلفز مساء اليوم :"السبب الرئيس لارتفاع الأسعار بسبب الحرب الروسية - الاوكرانية، والعقوبات الدولية المفروضة على روسيا وتوقف المعامل في اوكرانيا ومخاوف العالم من ان تكون الأزمة طويلة فقامت دول برفع الأسعار للمواد الغذائية وبالتالي انعكست على الدول المستهلكة كالعراق".


وأشار الى ان "تصاعد أسعار الزيت والحبوب بسبب زيادة الاستهلاك وقلة في الانتاج والتصحر الذي تسبب بتراجع زراعة المواد الأولية".


وأكد حنون ان "السلة الغذائية تعتبر اليوم صمام أمام للأمن الغذائي للشعب العراقي" منوها الى ان "ارتفاع الأسعار مرتبط بالبورصة العالمية ونأمل ان لا تطول الأزمة الاوكرانية ونسعى الى تأمين الخزين الستراتيجي".


وأعرب عن "أمله بان يصل الانتاج المحلي للحنطة الى مليوني ونصف المليون طن للطن هذا العام وهناك تراجع فيها منذ العام الماضي بسبب شحة المياه وتقليل الحصة المائية ما خفض المساحة المزروعة من المحصول".


وبين حنون ان "تشديد الرقابة على الأسواق قد يؤدي الى غلق التجار لمحالهم وبالتالي المواطن لن يجد ما يشتريه من الطحين والمواد الغذائية الأساسية".


يشار الى ان الأسواق المحلية، شهدت اليوم الأحد قفزة بأسعار زيت الطعان والطحين حيث ارتفعت القنينة الواحدة من الزيت الى 4 اللإلاف دينار وكيش الطحين الى 60 ألف دينار ما ألقى بظلاله على القدرة الشرائية للمواطنين.


وترأس رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، اجتماعاً طارئاً خصص لمناقشة الأمن الغذائي في البلاد وارتفاع أسعار السلع والمواد الغذائية في الأسواق.


وناقش الاجتماع ضمان تحقيق الأمن الغذائي وجهوزية الوزارات؛ لتحقيق ذلك في ظل أزمة الحرب الروسية-الأوكرانية.


ووجه الكاظمي بأهمية تأمين الخزين الاستراتيجي للمواد الغذائية الأساسية، وتذليل العقبات التي تواجهها.



google-playkhamsatmostaqltradent